الرئيسية - النشرة - “هآرتس الإسرائيلية”: فشل “السعودية” في اليمن يحبط آمال “اسرائيل”
توافق متطابق بين المواقف السياسية بين السعودية وإسرائيل

“هآرتس الإسرائيلية”: فشل “السعودية” في اليمن يحبط آمال “اسرائيل”

مرآة الجزيرة

اعتبرت صحيفة “هآرتس الإسرائيلية” أن فشل التحالف السعودي في اليمن يحبط طموحات الكيان الصهيوني مبينةً أن ذلك سيعزّز حركة المقاومة في المنطقة.

الصحيفة أوضحت في مقال كتبه “عاموس هاريل”، أن صمود حركة أنصار الله وحلفائها في اليمن، سيسمح بنقل السلاح الإيراني إلى المقاومة الفلسطينية عبر البحر الأحمر، وأشارت إلى أن ملامح هزيمة التحالف السعودي بدأت تظهر بعد أن كان واشنطن تعوّل عليه في حربها ضد طهران.

ولفتت الصحيفة في هذا الإطار، إلى أن بدء انسحاب الإمارات من حرب اليمن يهدم آمال الرياض بهزيمة أنصار الله، وهو “ما يسمح لإيران بالإعتماد عليهم في تهريب السلاح عبر مضيق باب المندب، بحيث يكون قطاع غزة إحدى محطاته الأخيرة”.

مقال الصحيفة يتوافق مع دراسة سابقة نشرها “معهد أبحاث الأمن القومي في تل أبيب”، بيّن فيه أن مصلحة انتصار التحالف السعودي في اليمن يعود بالدرجة الأولى لصالح الكيان “الإسرائيلي”، معتبراً أن وجود قوات فيلق القدس الإيراني وحزب الله في اليمن يعرّض المصالح “الإسرائيلية” للخطر، وقد يلحق ضرراً بالحركة البحرية من “إسرائيل” وإليها.

“المعهد” أبدى أيضاً قلقه من سيطرة الجيش اليمني واللجان الشعبية في اليمن بإعتبار أن ذلك سيسهّل دعم المقاومة والقضية الفلسطينية، موضحاً أنه سيتم حينها “تحويل اليمن إلى محطة ترانزيت للتهريب إلى حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة، بدل السودان”.

وشدّدت الدراسة بضرورة أن يبقى القرن الأفريقي والبحر الأحمر على جدول أعمال الحوار الاستراتيجي بين “إسرائيل” والولايات المتحدة، ودعت إلى ضرورة أن تعمد “إسرائيل” إلى “تعريف مصالحها في البحر الأحمر، وفحص ما إذا كانت السياسات الحالية تخدم هذه المصالح… وفحص إقامة أجهزة تعاون، من بين جملة أمور لمنع تهريب الوسائل القتالية”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك