الرئيسية - إقليمي - استهداف قاعدة الملك خالد الجوية بطائرات قاصف k2

استهداف قاعدة الملك خالد الجوية بطائرات قاصف k2

مرآة الجزيرة

استهدفت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية يوم أمس الخميس قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط في عسير، بعدد من طائرات قاصف k2، في عدّة عمليات هجوميّة.

وأوضح المتحدث بإسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع في بيان أن سلاح الجو المسيّر نفذ عدة عمليات هجومية استهدفت قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط في عسير بعدد من طائرات قاصف k2.

وبيّن العميد سريع أن الطائرات ضربت أهدافاً عسكرية في القاعدة، مؤكداً إصابة الأهداف بدقة عالية، كما توعّد العميد العدوان بالمزيد من العمليات، وقال: إن “عملياتنا مستمرة طالما استمر العدوان والحصار على بلدنا”.

جاء ذلك، في أعقاب قصف القوّة الصاروخيّة اليمنية لمطار وقوّة الواجب السعودية في نجران بعدد من صواريخ بدر1 الباليستية، ما أدى إلى خروج المطار عن الخدمة فيما “شوهدت سيارات الإسعاف تهرع إلى قوة الواجب”، وفق العميد سريع الذي أوضح أن العملية استهدفت مرابض الطائرات الحربية والإستطلاعية في المطار وأهدافاً عسكرية أخرى.

كما شدّد العميد على أن “عملية الإستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية”، منوهاً إلى “اتخاذ الجيش اليمني واللجان الشعبية كل الإجراءات اللازمة والوقائية لحماية المدنيين”.

وكان سلاح الجو المسير نفذ عملية هجومية واسعة على قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط بعدد من طائرات قاصف 2K يوم الثلاثاء الماضي 27 أغسطس/ آب استهدفت منظومة الاتصالات العسكرية ومرابض الطائرات الحربية محققةً إصابات دقيقة.

تجدر الإشارة إلى أن سلاح الجو المسير كثّف هجماته في النصف الثاني من عام 2019 الحالي، على منشآت حيوية ومواقع عسكرية في”السعودية” وهو ما يؤدي إلى إحداث خسائر إقتصادية كبيرة نتيجة للإصابات المتكررة التي تتعرض لها المنشآت بالإضافة إلى خروجها عن الخدمة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك