الرئيسية - المشهد اليمني - رسائل ودلالات مبادرة الرئيس المشاط بوقف استهداف “السعودية” بالطيران المسير والصواريخ البالستية

رسائل ودلالات مبادرة الرئيس المشاط بوقف استهداف “السعودية” بالطيران المسير والصواريخ البالستية

زيد احمد الغرسي

١- توقيت المبادرة في مناسبة ذكرى ثورة ٢١ سبتمبر وهي رسالة ان الثورة التي يخافون منها تمد يد السلام للنظام السعودي ولن تمثل خطرا عليه كما يتوهم..

٢- اننا دعاة سلام ولم نستهدف منشأتكم الاقتصادية الا ردا على عدوانكم وحصاركم على شعبنا فإذا اوقفتم عدوانكم فلن يكون هناك استهداف لكم وهذه المبادرة تثبت ذلك

٣- اقامة الحجة على النظام السعودي واعطائه فرصة لكي يوقف عدوانه على اليمن.

٤- مساعدة النظام السعودي على النزول من اعلى الشجرة وفي حال استجاب لها فستكون مخرجا مناسبا له لوقف العدوان بما يحفظ ماء وجهه..

٥ – قطع الطريق امام الامريكيين الذين سعوا لاستغلال العملية الاخيرة في ابتزاز النظام السعودي…

٦ – ان زمام المبادرة اصبحت بيد اليمنيين بعد خمس سنوات من العدوان عليهم ….

☆ ايضا من النقاط الهامة في المبادرة:

  • انها كانت واضحة في ان وقف الاستهداف محدد بالطيران المسير والصواريخ البالستية في العمق السعودي فقط ومرهون باستجابتهم لوقف الغارات الجوية، يعني ان المبادرة لم تشمل الامارات وان تهديدات ناطق الجيش ورئيس الوفد الوطني لا زالت سارية المفعول في حال لم تنسحب؛ كما ان لنا الحق في استهداف التحالف في عرض البحر في حال صعدوا في الحديدة ونقضوا اتفاق السويد محفوظ وقائم..
  • المبادرة كانت من موقع القوة وليست من ضعف لانها جاءت بعد ضربة اوقفت نصف انتاج السعودية من النفط ؛ لكني اعتقد انهم سيكونون اغبياء كعادتهم ويظنون انها ضعف واستسلام ؛ وهذا ما اتمناه لكي نراهم كيف سيتحملون غباءهم …

وهنا نقول للنظام السعودي هل ستستجيب لهذه المبادرة ؟ ام ستعاند كفرعون الذي رفض ان يؤمن الا بعد ان غرق لكن حينها لم ينفعه ذلك الايمان ؟

#زيد_الغرسي
#ثورة_21_سبتمبر

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك