الأخبارشؤون اقتصادية

صندوق النقد الدولي يقلل من توقعاته لنمو اقتصاد “السعودية”

مرآة الجزيرة

قلل “صندوق النقد الدولي” من توقعاته لنمو اقتصاد الرياض إلى 1.9% هذا العام بسبب تخفيضات إنتاج النفط التي جرى الاتفاق عليها مع مصدرين للخام، وسبق أن توقع الصندوق نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 2.2%، بخلاف ما توقعته السلطات بتسجيل نمو بنسبة 2.3%.

“صندوق النقد”، وفي تحديث لتقريره لآفاق الاقتصاد العالمي، لفت إلى أن “الخفض لعام 2020 يعكس في معظمه مراجعة نزولية لتوقعات السعودية بفعل الضعف المتوقع في نمو إنتاج النفط عقب قرار أوبك+ في ديسمبر/كانون الأول بتمديد تخفيضات الإمدادات”، منبها إلى أنه من المتوقع تحسن النمو الاقتصادي في البلاد، أكبر مصدر للخام في العالم، إلى 2.2% في 2021.

وكانت الرياض قد قادت اتفاقا، الشهر الماضي، يلزم مجموعة “أوبك+” لمنتجي النفط بأحد أكبر تخفيضات الإنتاج في عقد، لتفادي فائض في المعروض ودعم الأسعار، وذلك بالتزامن مع معاناة اقتصادها، في السنوات الأخيرة بسبب انخفاض أسعار النفط وإجراءات تقشف تهدف إلى خفض عجز الميزانية الكبير.

واستنادا إلى توقعات السلطة، فإنها توقعت أن يؤدي انخفاض أسعار النفط وتخفيضات إنتاج الخام التي اتفقت عليها دول “أوبك” ومنتجين من خارج المنظمة إلى أن النمو في العام الماضي بلغ 0.4% ، ولفتت إلى أنها تتوقع نموا اقتصاديا بنسبة 2.3% في العام الجاري.

بدورها، مؤسسة “كابيتال إيكونوميكس” البحثية في لندن، لفتت إلى أن خفض إنتاج النفط في دول الخليج سيؤدي إلى تراجع العائدات المالية والنمو الاقتصادي لهذه الدول، متوقعة هبوط نمو الاقتصاد السعودي إلى النصف تقريبا في 2019، ليسجل 1.3%، مقابل 2.5% في 2018.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى