الأخبارشؤون اقتصادية

“السعودية”تعلن تصفية “سعودي أوجيه” وفق نظام الإفلاس

مرآة الجزيرة

أعلنت المحكمة التجارية بالرياض تصفية شركة “سعودي أوجيه” المملوكة لعائلة رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري وتعيين أمينين للتسريع في إجراءات التصفية بحسب نظام الإفلاس في “السعودية” بعد مرور أكثر من سنتين على إغلاق أبوابها.

جاء ذلك إثر تلقّي الدائرة التاسعة بالمحكمة التجارية بالرياض دعوى من أحد البنوك المحلية لعدم تنفيذ أحكام لصالحه رغم صدورها، حيث بلغت الموجودات النقدية للشركة 83 مليون ريال في حين تبلغ مطالبات الدائنين قرابة 21 مليار ريال وفق صحيفة “سبق” السعودية.

وطلب البنك الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه “تصفية موجودات الشركة لتسديد مستحقاته، وبعد مداولات مستمرة ومخاطبات للدائرة القضائية لعدة جهات ذات علاقة، قدمت الشركة المدينة الوثائق التي تؤكد امتلاكها قرابة 62 أرضاً عقارية تصل قيمتها المتوقعة 11 ملياراً، بالإضافة لعدد من الأسهم والحصص في شركات مختلفة، في حين وافق الملاك على إجراءات التصفية”.

وفي محاولةٍ لإيجاد حل مناسب لتصفية الشركة، قررت المحكمة التجارية “تنفيذ كل المواد القانونية الخاصة بنظام الإفلاس مع سعودي أوجيه، وتمكين أمناء التصفية من كل الحسابات البنكية للشركة وكل الأصول الممكنة، ليتمكنا من إيجاد الحلول المناسبة لتسديد المستحقين”.

بدورها أوضحت صحيفة “عكاظ” السعودية أن المحكمة التجارية بالرياض قامت بتعيين أمناء لتصفية شركة “سعودي أوجيه” والعمل على تسريع إجراءات التصفية، وفقاً لمهمات وصلاحيات وواجبات الأمناء الواردة في نظام الإفلاس.

وبحسب قرارات محكمة التنفيذ “بلغت الموجودات النقدية للشركة 83 مليوناً، في حين تبلغ مطالبات الدائنين نحو 21 مليار ريال تخص 6 آلاف طلب تنفيذ”.

يذكر أن “سعودي أوجيه” كانت قد أصدرت تعميماً لموظفيها أبلغتهم فيه أن 31 من تموز/يوليو عام 2017 هو آخر يوم عمل للشركة الأمر الذي أثار سخط الموظفين المتضررين من القرار، إذ اعتبروا أن الشركة تعمدت إخفاء إخفاء حقيقة أوضاعها المالية، وهو ما تسبب بخسارتها وتراكم الديون عليها إلى مستويات عالية جداً تجاوزت 28 ضعفاً لرأس مالها البالغ 750 مليون ريال (200 مليون دولار).

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى