30 شهيداً يمنياً في جريمة جديدة لطيران التحالف السعودي بالجوف

مرآة الجزيرة

استشهد 30 يمنياً وأصيب آخرون بجروح على إثر جريمة جديدة ارتكبها طيران التحالف السعودي بعدد من الغارات المواطنين في محافظة الجوف شمال اليمن.

وبحسب الناطق بإسم وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية يوسف الحاضري، “استشهد 30 يمنياً وأصيب عدد آخر بجروح بينهم نساء وأطفال كحصيلة أولية جراء غارات العدوان السعودي على مديرية المصلوب في محافظة الجوف” وأضاف أن “التحليق المكثف لطيران العدوان يحول دون استكمال انتشال جثامين الشهداء وإسعاف الجرح”.

بدوره أوضح مصدر أمني لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” أن طيران التحالف السعودي استهدف “بثماني غارات المواطنين اليمنيين خلال تجمعهم عند حطام الطائرة التابعة لقوى العدوان التي تم إسقاطها أمس في مديرية المصلوب ما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات منهم أغلبيتهم من النساء والأطفال” لافتاً إلى أن “طيران العدوان عاود استهداف المسعفين ما يجعل حصيلة الضحايا غير نهائية”.

المصدر أشار إلى أنه تجري الآن عمليات الإنقاذ في المنطقة، ودعا المنظمات الإنسانية لإرسال سيارات إسعاف إلى مديرية المصلوب لنقل الجرحى إلى مستشفيات العاصمة صنعاء.

في المقابل، أكد مصدر عسكري لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ إن “وحدة الهندسة في الجيش واللجان الشعبية نفذت كميناً محكماً لمرتزقة العدوان قبالة منطقة (الأم بي سي) بقطاع جيزان أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المرتزقة”. وذلك بعد مقتل عدد من قوات التحالف السعودي إثر إفشال محاولة تسلل لهم في محور عسير.

وتأتي هذه المجزرة في سياق جرائم الحرب الدامية التي يرتكبها التحالف السعودي في العديد من المحافظات اليمنية منذ بدء عدوانه على اليمن قبل نحو خمس سنوات وهو ما تسبب بإستشهاد عشرات الآلاف من المدنيين الأبرياء بينهم نساء وأطفال بالإضافة للتسبب بإعاقة دائمة لآلاف المدنيين وسط أزمة إنسانية كارثية بفعل الحصار المفروض على جميع منافذ البلاد.

بالتزامن، جدّدت قوات التحالف السعودي خرقها لإتفاق وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة بقصفها المحافظات اليمنية واستهداف المناطق والأحياء السكنية ما أدى إلى إلحاق أضرار بممتلكات اليمنيين.

ومن أبرز جرائم التدمير التي ارتكبتها قوات التحالف، القصف المدفعي والصاروخي لمناطق متفرقة في منطقة 7 يوليو ومناطق جبلية بمديرية التحيتا وشرق حيس في المحافظة بالإضافة لتضرّر عدد من منازل وممتلكات المدنيين بحسب مصدر عسكري يمني.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى